حجم الخط :  | 
عن المهارات الأساسية والمتقدمة للمحامين :-

- تتميز مهنة المحاماة انها مهنة تجمع بين المستوى العلمي الأكاديمي للمحامي والمستوى الفني الميداني المتمثل في مجموعة كبيرة من المهارات التي لا تقدمها الجامعة ولكن يكتسبها المحامي من الميدان أثناء ممارسته المستمرة لمهنته حيث يصبح السباق بين المحامين سباق خبرات وتطوير ذات وتعليم متواصل لا يتوقف واكتساب وتطوير المهارات ، وهي مهارات كثيرة متدرجة ومتعددة وكلها مكتسبة ..

- غني عن القول أن المحامي يشبه الرياضي الذي يفقد لياقته متى ما توقف عن التدريب وهكذا المحامي يحتاج الى تعليم متواصل طوال حياته المهنية ..

- في الميدان يتمايز المحامون فيما بينهم بحسب متابعتهم المستمرة للمستجدات التشريعية والحضور الواعي لفعاليات المهنة وبصقل مهاراتهم وخبراتهم المكتسبة من خلال الدورات التدريبية التي يجب أن يكون لها حد ادنى الزامي كشرط لتجديد الترخيص .

- قمنا بحسب اجتهادنا بتقسيم المهارات التي يجب على كل محام اكتسابها الى مجموعات :- مهارات أساسية .. ومهارات متقدمة ومهارات متخصصة في كل فرع من فروع المحاماة المختلفة فلابد من التخصص ما بين جنائي ومدني وتجاري ... الخ .

- دورات المهارات الأساسية هي تلك المهارات الضرورية التي لا بد للمحامي من تعلمها وتشكل لكل محام الخطوات الأولى في عالم المحاماة والتي تميز بين المحامي وبين غيره من خريجي الجامعات والتي يجب أن يتعلمها المحامي فور انتقاله من كراسي الجامعة الى ميدان العمل ، وهي كما نراها وفق اجتهادنا ما يلي :

1- دراسة ملف القضية وتحضير الأسانيد

2- لائحة الدعوى والمذكرات الجوابية الشكل والمضمون والمطلوب

3- مهارات تحديد الإختصاص القضائي

4- مهارات الترافع أمام القضاء

- وإذا كانت المهارات الأساسية هي الخطوات الأولى في عالم المحاماة فإن المهارات المتقدمة هي الخطوات الأولى نحو الإحتراف في المهنة .. والتي يجب على المحامي تعلمها واتقانها كضرورة لممارسته لمهنة المحاماة .من هذه الدورات وبحسب اجتهادنا ما يلي :-

1 – الدليل العملي لصياغة العقود .

2 - إكتساب اللغة القانونية

3 - المشورة القانونية

4 - مهارات التحقيق من مصلحة العميل في العقود

- وهناك مهارات متخصصة في كل فرع من فروع المحاماة وهي تقوية للمحامي في تخصصه ولا حصر لها فكل فرع من فروع المحاماة يحتاج الى مهارات خاصة به ، رسيتم الإعلان عن بعضها لاحقا بحول الله ..

وبعون الله وتوفيقه سنشرع مع عدد من الزملاء بتقديم هذه المهارات على شكل دورات قصيرة والتي كما اسلفنا ليس لموادها التي سيتم تناولها مراجع اكاديمية بل هي نتائج خبرات متراكمه على مدى خمس وثلاثين سنة في المحاماة ،

ودافعها الرغبة في المشاركة ونقل الخبرة وتلاقح الأفكار والاستفادة أيضا من خبرات الزملاء ..

المحامي / عبدالله الناصري

بريد الكتروني

alnasri@nk-lawfirm.com



دورة دراسة ملف القضية وتحضير الأسانيد :- مرخصة من المؤسسة العامة للتدريب المهني برقم (187555334) تقديم المحامي / عبدالله الناصري

تمهيد :- تعتبر القضية الجديدة بالنسبة للمحامين هدف يسعون اليه ، وفي الغالب فالقضايا هي جوهر عمل المحامين ، يليها الأعمال الأخرى .. ويختلف المحامون في معاييرهم لقبول القضايا الجديدة ، وبحسب هذه المعايير تختلف مكاتب المحاماة من حيث تطبيق معايير المهنية الحقيقية في أعمالهم ، وغالبا تمر القضية الجديدة بخمسة مراحل هي ..

1 – مرحلة التحقق من قبول القضية .

2 -مرحلة الاجتماع مع الموكل السابق أو العميل المحتمل الجديد

3 - مرحلة المفاوضات على الأتعاب

4 - مرحلة التقاضي أو العمل المتفق عليه

5 - المرحلة الأخيرة وهي مرحلة انتهاء القضية واغلاق الملف

تجيب هذه الدورة على هذه الأسئلة :-

1 – (ماهي الأمور التي يجب علي التحقق منها قبل قبول القضية ؟ ( اكثر من 13 بند ) .

2 - لماذا نحتاج هذه المهارة ؟

3 - ماهي القضايا التي يجب أن أكون حذرا في قبولها ؟

4 - من هم العملاء الذين على الاحتياط منهم ، وكيف ؟

5 - ماهي التوصيات عند الاجتماع مع العميل المحتمل حول قضية جديدة

6 - ماهي أنواع الأتعاب التي يغلب العمل بها في المملكة ؟

7 - ماهي أهم البنود في عقد الأتعاب مع العميل ؟

8 -بعد قبول القضية .. ماهي مهارات دراسة الملف ؟؟

9 - هل تحتاج كل قضية الى خطة عمل ؟ ولماذا ؟

10 - توصيات عامة ( أكثر من عشر توصيات )

مدة الدورة ثمان ساعات .. تقدم على يومين

إذا كنت من المهتمين بهذه الدورة فسجل بياناتك